السياحة في أوروباالسياحة في جورجيا

أهم الأماكن السياحية في جورجيا

أهم الأماكن السياحية في جورجيا تعتبر جورجيا من أفضل المناطق الساحلية على مستوى العالم، حيث تعتبر مدينة تبليسي عاصمة جورجيا، فإن هذه المدينة تعد من أكبر مدن الجمهورية في جورجيا، وبالتالي يصل عدد سكانها إلى حوالي مليون و345,000 نسمة، على الرغم من صغر مساحة دولة جورجيا وقلة عدد سكانها إلا أنها تحتوي على قمم جبلية مرتفعة ولكنها مغطاة بالجليد في الشتاء، بالإضافة إلى الكهوف الأثرية المتواجدة في أحضان جبالها المذهلة، لذلك تربعت جورجيا على عرش الوجهات السياحية على مستوى أنحاء العالم، لذلك يحفز الكثير من السياح القادمين من جميع أنحاء العالم للذهاب إلى جورجيا، للاستمتاع بقضاء أجمل الأوقات والعطلات، حيث تمتلك العديد من المناظر الطبيعية الخلابة، والشواطئ الساحلية الرائعة التي تتمتع بالمياه الدافئة والرمال الناعمة، وأهم مواردها الطبيعية مثل/ الآبار والعيون والأنهار التي تحفز الكثير من السياح مختلف الأجناس الذين يرغبون في السفر إلى جورجيا، حيث تتميز جورجيا بالموقع الجغرافي المميز حيث تلتقي بقارة أوروبا الشرقية مع غرب قارة آسيا، كما أنها تشتهر بالآثار التاريخية العتيقة التي يعود تاريخها إلى أقدم الحضارات على مدار العصور القديمة.

أهم الأماكن السياحية في جورجيا

اليوم عبر موقعكم عالم السياحة سوف نعرض إليكم أروع المعالم السياحية في جورجيا وأهم ما يميزها.

تعرف على السياحة في جورجيا

تعتبر جورجيا واحدة من أشهر جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقًا، لذلك أطلق على دولة جورجيا اسم القديس سان جورج، فهو قديس مسيحي يشفع للكثير من الدول المختلفة وشعوب العالم المسيحي، حيث أن دولة جورجيا في الأصل كانت عبارة عن مملكة مسيحية يتنازع عليها الكثير، حتى تم غزوها من الرومان والفرس والعرب والأتراك، بالإضافة إلى أن روسيا ضمتها إليها في عام 1801 ميلاديًا، وهذا تم بعد الحرب العالمية الأولى، حتى تم إعلان أن دولة جورجيا أصبحت جمهورية اشتراكية، ثم تحولت دولة جورجيا إلى جمهورية شيوعية، وتم ذلك بعد غزو القوات الشيوعية لأراضيها مباشرًا، ثم أعلنت عن استقلالها في عام 1918 ميلاديًا، لذلك أصبحت جزء من الاتحاد السوفيتي، وفي عام 1991 ميلاديًا أعلن البرلمان الرسمي عن استقلالية الجمهورية الجورجية.

حيث تعد الجمهورية الجورجية من أروع الأماكن السياحية التي تجذب عدد كبير من السياح متنوع الأجناس القادمين من جميع أنحاء العالم، حيث تقع مدينة جورجيا في تركيا من الناحية الشمالية، كما أن البحر الأسود يحدها من الناحية الغربية، ومن الناحية الشمالية يحدها روسيا والشيشان، بينما من الناحية الجنوبية تقع الجمهورية الجورجية مع كلاً من ارمينيا وأذربيجان مع تركيا، لذلك تمتاز مدينة جورجيا بوجود عدد كبير من المناظر الطبيعية الجبلية الممتلئة بالموارد المائية، كما أنها تتميز بالعديد من المعالم التاريخية العتيقة.

ماذا تفعل قبل السفر إلى جورجيا؟

يمكنك الحصول على فيزا مدينة جورجيا من خلال الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة الشئون الخارجية للجمهورية الجورجية، بينما إذا كنت من مواطنين دول التعاون الخليجي فأنت لا تحتاج إلى فيزا السماح بالدخول في مدينة جورجيا، وتعتبر اللغة الجورجية هي اللغة السائدة في الجمهورية الجورجية، بينما البعض الأخر يتحدث باللغة الروسية وهذه اللغة تعتبر بسيطة على السياح الأجانب.

ماهي أفضل المواسم السياحية في مدينة جورجيا؟

يتنوع الطقس في مدينة جورجيا من حيث المناخ شبه الاستوائي إلى المتجمد، وهذا ما يميزها عن باقي المدن الأخرى، كما يعزز من موقعها الجغرافي الممتد ما بين البحر الأسود وجبال القوقاز الكبرى، حيث يعد أشهر الصيف من أفضل المواسم السياحية في جورجيا، وبالأخص للأشخاص الذين يتجنبون تساقط الثلوج، كما أن شهري ديسمبر ويناير يعتبران من الأشهر ذات درجات حرارة منخفضة، بينما شهري يوليو وأغسطس يتميزان بالطقس الدافئ.

أهم الأماكن السياحية في جورجيا

1-مدينة كوتا يسي

مدينة كوتا يسي
مدينة كوتا يسي

تعتبر كوتا يسي واحدة من مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية، كما أنها تعتبر ثاني أكبر مدن في الجمهورية الجورجية، يحتوي هذه المدينة على مطار دولي متميز بين المسافرين الأوروبيين، مما يقلل من تكاليف الرحلات مختلفة الوجهات في قارة أوروبا.

2-مدينة باتومي

مدينة باتومي
مدينة باتومي

تعتبر مدينة باتومي من أجمل المعالم السياحية في جورجيا، كما أنها تعد المدينة الترفيهية الأولى، حيث تعد هذه المدينة

من أكبر مدن الجذب السياحي من جميع أنحاء العالم، كما أنها أصبحت الأكثر شعبية من الوجهات السياحية، من أكثر المعالم

السياحية في مدينة باتومي بالجمهورية الجورجية وأهم ما يميزها:

الحديقة النباتية 

تعد الحديقة النباتية من أقدم الحدائق التي يعود تاريخها إلى 1912 ميلاديًا، تتميز هذه الحديقة بالمساحات الواسعة الخضراء

التي تمثل حوالي 274.29 فدان، والتي يمكن الاستمتاع بها لقضاء العديد من الأنشطة المتعددة، كما أنها تحتوي على عدد

كبير من النباتات المتنوعة التي يمكن رؤيتها في مكان واحد، وهذا لإطلالها على البحر الأبيض المتوسط، وأيضًا منطقة القوقاز

التي تمتلك طبيعة مذهلة شبه استوائية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق