السياحة في تركيا

برج غلاطة في مدينة إسطنبول

برج غلاطة في مدينة إسطنبول تُعرف مدينة إسطنبول بأنها المدينة الوحيدة المفتوحة لزائريها السياح من مختلف البلدان، تتميز إسطنبول بوجود معالم تاريخية جميلة والتي يجب اكتشافها عند السفر إلى تركيا.

برج غلاطة في مدينة إسطنبول

تشتهر إسطنبول ببرج يُعرف باسم برج غلاطة وهو من أشهر المعالم السياحية والأفضل تاريخيا في إسطنبول لهذا سوف

نقدم لكم أهم المعلومات عن برج غلاطة في مدينة إسطنبول.

من المعالم السياحية في إسطنبول هو برج غلاطة

يُعد برج غلاطة هو واحد من المباني القديمة وأجمل الأبراج التي توجد في مدينة إسطنبول، يتميز برج غلاطة بالهيكل الضخم

والفخامة في التصميم الرائع والمزخرف، يتميز برج غلاطة بعدة طوابق حيث يبلغ 9 طوابق.

عند الصعود إلى أعلى قمة للبرج سوف تحظى بمنظر رائع للمناظر الطبيعية الخلابة بمدينة إسطنبول وأيضاً سيأتي بنظرك

هيئة بانوراميه جميلة وساحرة من معالم وجمال المناظر في إسطنبول.

يتميز برج غلاطة باحتوائه على مطعم مشهور بها يتميز بديكورات كلاسيكية ساحرة وهادئة، يقدم أشهى المأكولات البحرية وأفضل المشروبات التي يعشقها الجميع وهذا المطعم هو من أشهر المطاعم الموجودة بداخل برج غلاطة في مدينة إسطنبول.

نبذة تاريخية عن برج غلاطة في مدينة إسطنبول

يُعتبر برج غلاطة من أقدم الأبراج التي توجد في إسطنبول حيث يعود تاريخ بناءه للقرن 16 قبل الميلاد في عهد العصر

الوسطى، يبلغ طول البرج حوالي 67متر مربع تقريباً.

تم إعادة ترميم وتجديد في البرج بسبب تعرضه إلى زلزال قوي في عام 1509م، الغرض من بناءه هو كان سجن للمحكومين

عليهم في تركيا في عهد السلطان سليمان القانوني، في القرن 16 قبل الميلاد تم بناء المرصد الموجود أعلى البرج من قبل العالم تقي الدين لاستخدامه في المراقبة.

وحتى عام 1718تم استخدام البرج مرة أخرى للمراقبة مدينة إسطنبول بأكملها، يحتوي من داخل البرج على مصعدين يبلغ

ارتفاعه حوالي 35متر يوجد الآن مقهى ومطعم تركي يطل على البحر مباشرةً وعلى مضيق بوسفور أيضاً.

يقع برج غلاطة عند منطقة كاراكوي الموجودة في مدينة إسطنبول، كما يحتوي برج غلاطة على متحف صغير يُعرض به

مجموعة من الصور الفوتوغرافية وبعض من المعلومات عن تاريخ البرج ونشأته، يتميز برج غلاطة بشرفة كبيرة دائرية والتي

تعطيك رؤية جميلة وكبيرة لمدينة إسطنبول.

الوسوم: المسجد الأزرق، برج غلاطة، قصر طوب قابي، مسجد آيا صوفيا

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق