السياحة في تركيا

المسجد الأزرق في إسطنبول

المسجد الأزرق في إسطنبول تُعد مدينة إسطنبول هي أكبر مدينة توجد في تركيا والتي احتلت المركز الخامس من حيث المساحة، تُعرف إسطنبول بعدة أسماء أطلقت عليها مثل بيزنطية، والقسطنطينية، والأستانة، وإسلامبول.

يبلغ عدد سكان مدينة إسطنبول حوالي 15 مليون نسمة كما تُعد إسطنبول المركز الرئيسي الثقافي والاقتصادي المادي والاجتماعي أيضاً لتركيا، تتميز إسطنبول باحتوائها على الكثير من المعالم السياحية والتاريخية ومن أشهر معالمها هو المسجد الأزرق سوف نقدم لكم مميزات وتاريخ المسجد الأزرق بإسطنبول.

من المعالم السياحية في مدينة إسطنبول هو المسجد الأزرق

المسجد الأزرق هو من أجمل المساجد التي توجد في إسطنبول، حيث يتميز بمبنى ضخم هائل له تصميم هندسي معماري رائع من اللون الأزرق، يشتهر المسجد الأزرق من 5 قباب رئيسية ولها 6 مآذن رفيعة وتم تزيينها يدوياً.

يتميز المسجد الأزرق بداخله باحتوائه على أكثر من 20.000 بلاطة تتميز بلونها الأزرق، يُعد المسجد الأزرق من أجمل المساجد التي يقصدها الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم لذلك يُعد هو من أفضل وأجمل المناطق السياحية والمركز الرئيسي لمنطقة السلطان أحمد.

نبذة تاريخية عن المسجد الأزرق

تم بناء المسجد الأزرق سنة 1609م على يد السلطان أحمد الأول، يقع المسجد الأزرق المخصص للسلطان أحمد الأول الذي

قام ببنائه في وسط ميدان السلطان أحمد، يُعرف المسجد السلطان أحمد الأول بالمسجد الأزرق بسبب الزخرفة الخارجية

باللون الأزرق، والداخلي.

في ذلك الوقت كان السلطان أحمد الأول لا يريد رؤية المسجد غير مكتمل قبل وفاته لذلك تم بناءه في مدة قليله وتم

تسميته باسم السلطان والذي يُعرف حتى الآن باسمه من قبل السكان المحليين بتركيا.

شارك الكثير في بناء المسجد السلطان أحمد حوالي 6000 مهندس وعامل حيث استغرق بناء المسجد حوالي سبعة

سنوات، يُعتبر المسجد الأزرق من روائع الهندسة المعمارية بتركيا حيث تم تصميمه على الطراز العثماني من قبل المصمم

المعماري صدفكار محمد أغا بمساعدة المهندس ميمار سنان.

يقع المسجد الأزرق عند القصر الكبير للإمبراطور البيزنطي، يتميز المسجد بضخامة حجمه ويُعتبر من المساجد الاستثنائية

في إسطنبول، يتميز المسجد بوجود قباب صغيرة في أعلى المسجد تأخذ شكل مربع، تم استخدام الفسيفساء المعقدة في

المسجد والبلاط الأزرق من الداخل.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق