السياحة في أوروبا

معلومات عن السياحة في الفاتيكان 

معلومات عن السياحة في الفاتيكان ، تعتبر الفاتيكان هي أصغر دولة من حيث المساحة في العالم، كما أنها أيضاً تعتبر أصغر دولة من حيث عدد السكان، ولكن برغم صغر الفاتيكان إلا أنها تلعب دور هام جداً في العالم هي تعتبر هي القائد الأساسي للكنيسة الكاثوليكية والتي يصل عدد معتنقيها إلى مليار مسيحي.

كما أن الفاتيكان يحتوي على العديد من المخطوطات والوثائق الكاثوليكية النادرة، ونحن عبر موقعكم عالم السياحة سوف نستعرض معكم المعالم الأثرية التي توجد بالفاتيكان وتحتل مكانة عظيمة لدى المسيحيين الكاثوليك.

معلومات عن السياحة في الفاتيكان

القصر الرسولي

يعتبر القصر الرسولي المكان المخصص لبابا الفاتيكان ويقع وسط العاصمة روما، ويضم القصر الرسولي العديد من المكاتب الحكومية وكذلك الشقق البابوية والتي يصل عددها إلى حوالي ألف غرفة.

وتعتبر غرفة البابا هي الأشهر وتقع تلك الغرفة في الطابق العلوي ومنها يقوم البابا بإلقاء خطاباته والتي تكون مرة كل أسبوع يوم الأربعاء.

وتجد أيضاً العديد من الغرف المشهورة والتي تعتبر لها مكانتها عند المسيحيين الكاثوليك ومنها غرفة رفائيل والتي تقع في الطابق الأوسط وتحتوي تلك الغرف على أعمال الفنان رفائيلو سانزيو، هذا بخلاف مصلى نيكولا الخامس، والمصلى البولسي، ويسمى القصر الرسولي بعدد أسماء منها القصر البابوي، أو قصر الفاتيكان.

ميدان القديس بطرس

تم تصميم هذا الميدان على صورة بيضاوية، وتصل أعمدته إلى 284 عمود، وتم تصميم الشكل البيضاوي على هيئة يديين تقوم بضم كل شخص يأتي لزيارة الكنيسة، كما أن الميدان يحتوي على 96 تمثال للقديسين والملائكة، كما تم تصميم الساحة لتتسع لأكثر من 200.000 شخص.

مسلة ميدان القديس بطرس

يصل ارتفاع المسلة إلى حوالي 25 متر، وكان مقر المسلة الأصلي في مصر، ولكن قام الإمبراطور كاليغولا بنقلها حيث كان يرغب في وضعها في أحد الملاعب الرومانية القديمة، ولكنه تم نقل المسلة إلى ساحة ميدان القديس بطرس في القرن السادس عشر.

ويقع على كل جانب من تلك المسلة نافورتان واحدة على اليسار وواحده على اليمين بارتفاع حوالي أربعة عشر متر وتم تصنيع النافورة الأولى في سنة 1613، وبعد ذلك تم تصنيع النافورة الثانية في سنة 1670.

حدائق الفاتيكان

في سنة 1279 قام البابا نيكولاس الثالث بتشييد تلك الحدائق، وبعده قام بولس الثالث بعمل الأسوار لتلك الحدائق، ولكن في عهد البابا يوليوس الثاني تم إعادة بناء تلك الحدائق وتصميمها مرة أخرى من أجل أن تضم عدد من أشجار الصنوبر وأنواع أخرى من الأشجار مثل أشجار الأرز اللبناني.

وتعتبر تلك الحدائق من المعالم التاريخية حيث أنها شهدت العديد من حالات التعذيب والقتل التي أصيب بها
المسيحيين في اضطهادات العشر الكبرى، واضطهاد نيرون.

كنيسة سيستينا

تم تصميمها لتكون مشابهة لمعبد سليمان المذكور في العهد القديم، وتحتوي على العديد من اللوحات الجدارية
التي تملأ كافة جدرانها وتحمل تلك اللوحات توقيع من قام برسمها من الرسامين.

متاحف الفاتيكان

يحتوي الفاتيكان على العديد من المتاحف حيث تحتوي تلك المتاحف على لوحات فنية، وقد تم تأسيس المتحف
الفاتيكاني في سنة 1506، كما أنه يحتوي على لوحات يعود ملكيتها إلى الكنسية الرومانية الكاثوليكية.

كاتدرائية القديس بطرس

يعتبر القديس بطرس هو البابا الأول للكنسية الكاثوليكية، حيث قام السيد المسيح بتسليمه زمام الكنسية
بالكامل، كما أنه يعتبر أول أسقف لمدينة روما، وتحتوي الكاتدرائية بداخلها على ضريح القديس بطرس، ويتم دفن
أغلب البابوات داخل كاتدرائية القديس بطرس، وقد بناء تلك الكاتدرائية في القرن السابع عشر.

المرصد الفلكي الفاتيكاني

تهتم الفاتيكان بعلوم الفضاء بصورة كبيرة ولهذا فقد تم بناء المرصد الفلكي في سنة 1774، وذلك من أجل دراسة
علوم الفلك، ويقع مقر المرصد في قلعة غاندولوفو بجنوب روما.

أرشيف الفاتيكان السري

بالقرب من مكتبة الفاتيكان يقع أرشيف الفاتيكان السري، والذي كان لا يسمح للعامة بالاطلاع على ما بداخله
حيث يحتوي على كافة المراسلات والخطابات الخاصة بالكرسي البابوي منذ نشأته.

إلى أن تم رفع هذا المنع في سنة 2006 بناء على قرار البابا بندكت السادس عشر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق