السياحة في إيطاليا

المعالم السياحية في مدينة ميلانو هي كاتدرائية ميلانو

المعالم السياحية في مدينة ميلانو هي كاتدرائية ميلانو ، مدينة ميلانو هي من أكثر المدن التي يقصدها الكثير من السياح عند السفر لدولة إيطاليا، حيث تُعد مدينة ميلانو هي ثاني أكبر مدينة توجد في إيطاليا وكان أول من استوطن مدينة ميلانو هو جون مارفن الأول والذي قام ببناء قصره الشهير في مدينة ميلانو.

تتعدد بمدينة ميلانو الكثير من المعالم التاريخية والسياحية بها فمن أشهر المعالم السياحية والتاريخية هو كاتدرائية ميلانو، سوف نوضح لكم ونعرض مميزات وتاريخ هذا المعلم الأثري.

المعالم السياحية في مدينة ميلانو هي كاتدرائية ميلانو

تُعد كاتدرائية ميلانو من أهم وأشهر الكاتدرائيات الدينية تاريخية وسياحية في إيطاليا بوجه عام وخصوصاً مدينة ميلانو، كما تُعد هي ثالث أكبر كاتدرائية توجد على وجه بلاد الأوروبية بأكملها.

تُعرف كاتدرائية ميلانو أيضاً بكاتدرائية الدومو، تتميز الكاتدرائية باحتوائها على اللوحات الفنية والتي تعود لأشهر فنانين إيطاليا المعروفين، وبعض من التماثيل والمنحوتات الرائعة والرسومات الجميلة.

تُعد كاتدرائية الدومو أو ميلانو من أبرز المعالم السياحية والتاريخية الأثرية في ميلانو بسبب احتوائها على الكثير من مجموعات فنية أوروبية وحضارية مكثفة وبشكل كبير.

نبذة تاريخية عن كاتدرائية ميلانو

تُعد الكاتدرائية هي المقر الرئيسي لأساقفة ميلانو وهو ديونيجي تيتامانزي، تم تصميم الكاتدرائية ميلانو مقارنة
بشكل متطابق لكنيسة نوتردام ولكن في بعض الاختلافات البسيطة.

يتميز كاتدرائية ميلانو بالمسقط العلوي للمبنى على هيئة نظام شبكي وينتهي بخمسة منحنيات عند منطقة
المذبح، للكاتدرائية لها نظام تغطية وهو عبارة عن قباب متقطعة.

تم تأسيس قواعد الكاتدرائية في عام 1386م من قبل المهندس المعماري جيان فسكونتي، تم اكتمال
الكاتدرائية وتجديدها في عام 1806م من قبل نابليون الأول، تم افتتاح الكاتدرائية في عام 1814م.

تم إطلاق لقب يُعرف حتى الآن في إيطاليا وهو كاتدرائية الدومو وكلمة الدومو تعني منزل الله، تضم الكاتدرائية
على وجود قاعة يوجد بها توابيت زجاجية والتي يتم الحفاظ بها على جثمان الأساقفة السابقين للكاتدرائية
ويوجد بيانو ضخم تم تصميمه من نقوش فنية تُسحر الأعين، كما تحتوي على بعض التماثيل والأعمال الفنية،
لذلك فإن كاتدرائية ميلانو هي من أشهر وأبرز المعالم في مدينة ميلانو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق