السياحة في إيطاليا

المعالم السياحية في مدينة البندقية قبة بلانبتاريو دي ميلانو

المعالم السياحية في مدينة البندقية قبة بلانبتاريو دي ميلانو ، تُعد مدينة البندقية من أشهر المدن التي تحتوي على معالم تاريخية وسياحية وأماكن ترفيهية أيضاً حيث تتميز مدينة البندقية باحتوائها على قبة سماوية وهي من أشهر القباب الموجودة في إيطاليا.

وهي عبارة عن مسرح يُقدم فيه العروض الثقافية والتعليمية الفلكية، حيث يقومون بتمثيل سماء الليل، كما يمكن مشاهدة الكواكب والنجوم والأجسام السماوية من خلال هذه القبة المشهورة في مدينة البندقية.

تم إدراج مدينة البندقية على قائمة التراث العالمي ليونسكو فهي من أفضل الوجهات وأروعها استكشافاً لجمال المناظر الطبيعية في مدينة البندقية.

المعالم السياحية في مدينة البندقية قبة بلانبتاريو دي ميلانو

قبة بلانبتاريو دي ميلانو هي متحف تعليمي يثير الكثير من الاهتمامات وهو عبارة عن مسرح تعليمي وثقافي فلكية عن سماء الليل يحتوي قبة بلانبتاريو دي ميلانو شاشة تستعمل لعرض محركات الكواكب والأجسام السماوية، كما أنها أكبر قبة سماوية توجد في إيطاليا عامةً وتحديداً في البندقية.

تضم أكثر من عروض يتم عرضها فلكياً للتثقيف والتعليم واستكشاف النجوم والكواكب والأجسام السماوية، حيث يتم استخدام مسرح قبة بلانبتاريو دي ميلانو كشاشة عرض كبيرة لتوسع معرفتكم ومدارك الأطفال لمعرفة الكواكب معرفة تامةً.

يقصد قبة بلانبتاريو دي ميلانو الكثير من السياح من جميع أنحاء العالم ومن مدن إيطاليا والسكان المحليين بها
حيث يمكن في السنة الكاملة يزورها أكثر من مائة ألف زائر للقبة السماوية بلانبتاريو دي ميلانو.

كما تُعد قبة بلانبتاريو دي ميلانو مقر لكيرك ولو أستر وفيلي دي ميلانو وهو من أهم وأقدم النوادي الفلكية لهواة
استكشافات السماء والكواكب.

تاريخ بناء بلانبتاريو دي ميلانو في البندقية

تم بناء قبة بلانبتاريو دي ميلانو سنة 1932م والذي قام ببناء هذه القبة من قبل المهندس المعماري بييرو
بورتالوبي وأهداه للإمبراطور أولريكو هوبلي، تقع قبة بلانبتاريو دي ميلانو عند حديقة بورتا فينيسيا حيث أهداه إياه
لميلانو.

تبلغ قاعدة القبة السماوية بلانبتاريو دي ميلانو حوالي 20متر، ويبلغ مساحة قبة بلانبتاريو دي ميلانو حوالي
30متر، يوجد في متحف قبة بلانبتاريو دي ميلانو الكثير من المقاعد حيث يتسع حوالي 400شخص.

تم تزيين الشاشة العرض على شكل قبة تميزها صورة ظليه لأفق ميلان كما كانت في عام 1932م بدون برج
بيرلي، تم إنشاء مشهد السماء الليلي من قبل جهاز تم اختراعه لإسقاط نجمة زايس الرابع وتم استخدامه منذ
سنة 1969م وحتى الآن يتم استخدامها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق