السياحة في إيطاليا

المعالم السياحية في مدينة روما المتحف الروماني الوطني

المعالم السياحية في مدينة روما المتحف الروماني الوطني ، يُعد المتحف الروماني من أبرز الأماكن والمعالم التاريخية والسياحية في مدينة روما حيث يعود تاريخها للعصور القديمة الرومانية، فبجانب المتحف الروماني يوجد عدة من المعالم التاريخية الأثرية أيضاً حيث يقع منها حمامات الرومان والتي تعود للإمبراطور دقلديانوس.

المعالم السياحية في مدينة روما المتحف الروماني الوطني

من أبرز المعالم السياحية والأثرية القديمة في روما هو المتحف الروماني الوطني حيث يتكون من عدة طوابق يوجد بها العديد من الأقسام فمنها قسم للمتحف المركب، وقسم من بروتو، وقسم لتاريخ الشعب اللاتيني، وقسم المنقوشات، وأقسام لطرق التواصل الكتابي واللغوي في عالم الرومان.

كما يوجد أيضاً الكثير من الكتب التي توضح معاني والحياة المعيشة اليومية للشعب في عصر الروماني وفي مدينة روما أيضاً، يوجد في المتحف الروماني الوطني مجموعة كبيرة من القطع الأثرية حوالي 10.000 قطع أثرية ونقوش.

تم بناء المتحف الروماني الوطني سنة 1890م، تم العثور على القطع الأثرية في المناطق المحيطة لروما حيث تعود تاريخها للقرن 11 وحتى القرن 16 قبل الميلاد، لذلك فالمتحف الروماني هو من المتاحف الأكبر والأشهر في مدينة روما.

يحتوي المتحف الروماني الوطني أيضاً على قطع نادرة من الفخار المزخرف برسومات تُعرف للدين المسيحي والذي يعود تاريخه أول ما تم تعريف بالدين المسيحي في هذا الوقت، والرخام ويحتوي أيضا المتحف الروماني على الكثير من الأواني المعدنية والبرونزية، ويضم أيضاً مجموعة من الأدوات الشخصية التي تم دفنها في مقابر الرومان حيث تعود تاريخ الأسلحة للقرن 8 قبل الميلاد.

الغرض من إنشاءه

الغرض من إنشاء متحف الروماني الوطني لاستكشاف معالم التاريخ والحضارة الرومانية ورؤية كل ما يدور حول
الحياة اليومية التي كانوا يعيشونها في ذاك العصر، وفي الوقت الحالي تم وضع شاشة كبيرة يمكن للزائرين
التجوال بها وكأنه يوجد في عصر الروماني معهم وهذا يكون العلم أوضح واستكشاف أكبر للعصر الروماني.

يقع المتحف الوطني عند حمامات دقلديانوس حيث تم منح البابا بيوس الرابع البقايا من الحمامات دقلديانوس
للرهبان كارث وسيان سنة 1562م للحفاظ على هذه البقايا الأثرية وبعد فترة قليلة تم تحويل بقايا الحمامات
دقلديانوس إلى دير لتشارتر هاوس، وتم تصميم الشكل العام للدير من قبل مايكل آنجلو وبعد وفاة مايكل آنجلو
قام جاكوبو ديل دوكا بتكملة التصميم لعمل تفاصيل تشارتر هاوس.

يُعرف الآن الدير الكبير باسم مايكل آنجلو حيث يبلغ الدير حوالي 10.110 متر مربع، ويوجد بها أكثر من 100 أعمدة
متساوية، والأجنحة تبلغ حوالي 100 متر يضم الدير الكبير أكثر من تماثيل وتوابيت ومذابح وقواعد لتماثيل يعود
تاريخهم للعصر الإمبراطوري الروماني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق